أخبار عامة

سابقة.. انطلاق مؤتمر الأقليات الدينية بالمغرب للبحث عن الاعتراف الرسمي

 

 

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المغرب، ينطلق اليوم السبت 18 نونبر 2017، بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، المؤتمر الأول للأقليات الدينية والمذهبية، ينظمه مغاربة من مختلف الديانات. وعاين "تيل كيل عربي"، حضور عناصر أمن بالزي المدني، يراقبون عن كثب الوافدين على مكان انعقاد المؤتمر، في المقابل، تغيب أي مظاهر أو إشارات لمنع المؤتمر، في الوقت الذي التحق فيه عدد من المشاركين فيه بمقر الجمعية.

استطاع الداعون لمؤتمر الأقليات الدينية بالمغرب، وضع أول حجر زاوية على طريق بحثهم عن الاعتراف الرسمي بهم، بعد ما ولجوا مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط.

جواد الحامدي، منسق اللجنة الوطنية للأقليات الدينية بالمغرب، وتوقع في تصريح له لـ"تيل كيل عربي"، أن "يكون مؤتمرهم ناجحاً". وعن ظروف التحضير له وما إذا تعرض الداعون له لـ"مضايقات أو استدعاءات أو محاولة للمنع"، أوضح الحامدي في حديثه للموقع، أنه إلى حدود صباح اليوم، لم تصدر أي إشارات لمنع مؤتمرهم، ولم يتعرض أي من الداعين له الاستدعاء من طرف المصالح الأمنية.

وقال الحامدي، إن الهدف من مؤتمرهم هو "الدفع بإخراج قانون مغربي واضح، ينص صراحة على ضمان حق الأقليات الدينية في المملكة بممارسة شعائرها، وتنظيمها في الأماكن العامة". ورأى المتحدث ذاته، أن ملفهم يحتاج لـ"الإرادة السياسية، للدفع باحترام المعتنقين لديانات غير الإسلام.

وينعقد المؤتمر، تحت شعار "حرية الضمير والمعتقد بين جدال الاعتراف وسؤال النقاش"، وسط حضور إعلامي وطني ودولي، ووضع له المنظمون برنامجا يتضمن ثلاث جلسات، تناقش الأولى "سؤال الأقليات أم سؤال الاختلاف؟" بمشاركة، محمد سعيد مسيحي مغربي وباحث في العلوم الإنسانية، محمد أكديد شعي مغربي وباحث في المذاهب الإسلامية، جمال السوسي عن طائفة اليهود المغاربة، علي العلام معتقل سابق في ملف السلفية الجهادية، في الوقت الذي أعلن عصام العراقي معتنق الديانة الأحمدية.

وتناقش الجلسة الثانية، "حوار الثقافات أم صدام الثقافات؟"، بمشاركة عز الدين العلام باحث أكاديمي وأستاذ القانون بجامعة المحمدية، محمد ظريف كاتب مغربي، إدريس الهاني كاتب ومثقف مغربي، رشيد أيلال مؤلف كتاب "صحيح البخاري نهاية أسطورة"، سعيد ناشد مفكر مغربي، الدكتور عبد الجبار شكري أستاذ باحث في علم النفس الاجتماعي.

أما الجلسة الثالثة، فستعرض للنقاش "المواثيق الدولية لحقوق الإنسان دعامة أساسية للحريات الدينية"، بمساهمة أحمد الهيج رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أحمد أرحموش رئيس الفيدرالية المغربية لحقوق الإنسان، إدريس السدراوي رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، وممثل الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف.

وفي الوقت الذي لم يعلن فيه المنظمون عن انسحاب أي اسم من الأسماء المدرجة في برنامج جدول عمل المؤتمر، باستثناء عصام العراقي (الديانة الأحمدية)، رصد "تيل كيل عربي"، أن عدد من المتدخلين لم يلتحقوا بعد بمقر انعقاد المؤتمر.

ويبحث المنظمون من خلال المؤتمر، وحسب بلاغه الصحافي، عن نقاش "قتل المرتد"، ومواجهة ما يعتبرونه "تهميشاً وإقصاء للأقليات الدينية في المغرب"، كذا "حرمان المغاربة من دسترة حق حرية المعتقد".

 

 

إطلاق سراح الناشطة الأمازيغية مليكة مزان

 

تم صباح اليوم الجمعة (17 نونبر) إطلاق سراح الناشطة الأمازيغية مليكة مزان، بعد أن أنهت عقوبتها السجنية لشهرين، على خلفية متابعتها من طرف النيابة العامة بتهم تتعلق ب« التهديد بالقتل والتمييز العنصري» .
وكانت مليكة مزان، التي توبعت من طرف النيابة العامة للمحكمة الإبتدائية بالرباط في حال اعتقال بتهم تتعلق ب « التهديد بالقتل والتمييز العنصري»، قد صدرت في حقها في العاشر من أكتوبر الماضي عقوبة حبسية نافذة لشهرين.
وتوبعت الناشطة الأمازيغية المثيرة للجدل بتهمة التهديد بارتكاب جنايات ضد أشخاص وجريمة التمييز، على إثر نشر فيديو على صفحتها بالفايسبوك هددت فيه بالعنف اتجاه العرب قائلة «حين تغضب مليكة مزان غيرة على الشعب الكردي، إما أن تقوم دولة كردستان أو نقوم نحن الأمازيغ بذبح العرب في شمال إفريقيا ذبحا.. اختاروا يا
ملاعيين».

 

المالكي: المغرب قادر على أن يكون قاعدة تجارية للكراييب

 

أكد رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن المغرب يمكن أن يكون قاعدة تجارية لبلدان أمريكا الوسطى والكراييب (الفوبريل) في إفريقيا وأوربا والعالم العربي.

وأوضح المالكي، في كلمة افتتاح الدورة الـ35 لمنتدى رؤساء ورئيسات المؤسسات التشريعية بأمريكا الوسطى والكراييب (الفوبريل)، أنه من شأن المغرب أن يشكل هذه القاعدة موظفا شبكة اتفاقيات التبادل الحر التي تربطه بعدد من البلدان وتموقعه الإقليمي الهام، وانفتاحه الاقتصادي وتجهيزاته الأساسية، خاصة المينائية منها.

وأضاف أنه في عالم تزدهر فيه نزعات رفض الآخر والانطواء والتطرف يعتبر التعاون والحوار بين بلدان أمريكا الوسطى والكراييبي وأمريكا اللاتينية عامة من جهة، والمغرب من جهة أخرى، حاسما ودعوة إلى ترسيخ الاعتدال والتوازن في العلاقات الدولية، كما أنه مدخل إلى الحوار بين مجموعة الفوبريل الجيوسياسية والعالم العربي، والحوار بين بلدان أمريكا اللاتينية وإفريقيا والعالم العربي.

واعتبر أن اختيار المنتدى لموضوع الهجرة محورا لهذه الدورة يجسد حيوية هذه المنظمة البرلمانية وتفاعلها مع ظاهرة من أهم الظواهر الاجتماعية العالمية التي تعتبر تحديا كبيرا يستدعي حلولا إنسانية تضامنية.

وأشار في هذا الصدد إلى أن المغرب، الذي تحول من بلد عبور إلى بلد إقامة للمهاجرين، يعتمد سياسة جديدة في مجال الهجرة، جوهرها التضامن واحترام إنسانية الفرد والإدماج الاجتماعي والاقتصادي، مضيفا أن المملكة عندما تقوم بذلك، فإنما تفعله وفاء منها لتاريخها كأرض للهجرات والعبور منذ آلاف السنين. وأبرز، في هذا السياق، أن قيم صيانة حقوق الإنسان وحرية التنقل ستكون موضوع اختبار كما هو الشأن بالنسبة لخطابات التعاون والتضامن الدوليين، معتبرا أن المجموعة الدولية ستكون ممتحنة أكثر، خلال اعتماد “الميثاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة” الذي يتوقع اعتماده في عضون 2018.

وشدد على أنه “سنكون مطالبين في إطار هذا المنتدى وغيره من المحافل البرلمانية الدولية بتنسيق الجهود والدفع في اتجاه ميثاق عادل يستند إلى مبادئ حقوق الإنسان والقيم الإنسانية الكونية، مع العمل بالخصوص على التصدي للأسباب الأصلية للهجرة والنزوح.

ويتضمن برنامج المنتدى تقديم عروض حول التجربة المغربية في مجال الهجرة واحترام حقوق الإنسان، وتدبير الهجرة من الجانب الأمني، ووضعية الهجرة بين-الجهوية في أمريكا الوسطى والمكسيك ودول الكاريبي، قبل المصادقة على البيان البرلماني المشترك حول “دور البرلمانات في مجال الهجرة بين-الجهوية”، وعلى القرارات الصادرة عن الدورة 35 للمنتدى. يذكر أن منتدى “الفوبريل” تأسس سنة 1994، بهدف دعم آليات تطبيق وتنسيق التشريعات بين الدول الأعضاء، وكذا إحداث آليات استشارية بين رؤساء المؤسسات التشريعية لمعالجة مختلف المشاكل التي تواجهها المنطقة، إلى جانب دعم الدراسات التشريعية على المستوى الجهوي.

ويضم المنتدى، الذي انضم إليه المغرب سنة 2014 بصفة ملاحظ، رؤساء المجالس التشريعية للدول الأعضاء العشر وهي: غواتيمالا، وبيليز، والسلفادور، والهندوراس، ونيكاراغوا، وكوستاريكا، وبانما، وجمهورية الدومينيكان، والمكسيك وبورتوريكو، ويوجد مقره في ماناغوا عاصمة جمهورية نيكاراغوا.

 

 

طقس السبت .. أمطار في بعض المناط

 

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، بالنسبة لليوم السبت، أن تتميز الحالة العامة بطقس غائم مع نزول أمطار أو زخات مطرية أحيانا رعدية بمنطقة طنجة والريف الغربي واللوكوس وشمال منطقة الغرب.

وستكون الأجواء غائمة جزئيا إلى غائمة في أغلب الأوقات على سواحل وسهول المحيط الأطلسي الممتدة شمال الجديدة وغرب كل من الساحل المتوسطي والريف ومنطقة السايس، مع تساقط أمطار ضعيفة ومتفرقة محليا، فيما ستكون السماء قليلة السحب إلى غائمة جزئيا بباقي المناطق الشمالية وصافية إلى قليلة السحب بباقي الأرجاء.

وستهب الرياح معتدلة القوة من الشمال على السواحل الجنوبية ومن الجنوب بالجنوب الشرقي وبجنوب المنطقة الشرقية، وضعيفة إلى معتدلة من القطاع الشمالي داخل الأقاليم الجنوبية، ومن الغرب إلى متقلبة الاتجاه بباقي جهات المملكة.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين 4 و10 بمرتفعات الأطلس والسفوح الجنوبية الشرقية والهضاب العليا الشرقية، وما بين 10 و15 درجة بالريف والمنطقة الشرقية والجنوب الشرقي وهضاب الفوسفاط ووالماس والسايس والشياظمة وسوس، وما بين 15 و21 بباقي المناطق.

وستتأرجح درجات الحرارة العليا ما بين 16 و21 درجة بالمرتفعات والواجهة المتوسطية، وما بين 21 و26 درجة بالمنطقة الشرقية والسفوح الجنوبية الشرقية والسايس وهضاب الفوسفاط ووالماس والسهول الشمالية والوسطى للمحيط الأطلسي والشمال الغربي للأقاليم الجنوبية، وما بين 26 و31 درجة بسوس والجنوب الشرقي وشرق الأقاليم الجنوبية، وما بين 31 و36 درجة بأقصى الجنوب.

وسيكون البحر قليل الهيجان إلى هائج بالواجهة المتوسطية ومنطقة البوغاز، وقليل الهيجان إلى هائج ما بين طنجة وآسفي وسيصبح هائجا عند الصباح، وقليل الهيجان جنوب آسفي وسيصبح قليل الهيجان إلى هائج صباحا.

 

 

إدانة ربان مغربي غامر بحياة 80 راكبا

 

أدان القضاء الفرنسي، أمس (الخميس)، ربان طائرة للخطوط الملكية المغربية، من أجل تعريض حياة الغير للخطر، فقضى في حقه بأداء غرامة مالية قدرها 10 ملايين سنتيم، على خلفية واقعة، تتعلق بإقلاعه بالطائرة، رغم تنبيهه إلى وجود تسرب للبنزين من أحد محركاتها، ما يعني تعريضها لإمكانية وقوع انفجار يؤدي بحياة 80 من الركاب إلى الهلاك.

وقالت الصحف الفرنسية، إن النازلة تعود إلى 2010، حينما قام الربان المغربي، البالغ من العمر 51 سنة، بالإقلاع من مطار "باريس أورلي"، رغم علمه بخطورة الأمر، إذ قبيل انطلاق رحلة الطائرة من باريس نحو مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، تلقى تنبيها بوجود تسرب لـ"الكيروزين" من أحد محركات الطائرة، لكنه رفض التراجع.

وقالت صحيفة "لوباريزيان" إن عقوبة الغرامة المالية التي قضت بها المحكمة الزجرية لبلدة كريتاي، في شرق باريس، جاءت رحيمة جدا بالربان، إذ أن النيابة العامة طالبت بإدانته بعقوبة المنع من قيادة الطائرات لمدة خمس سنوات، بالإضافة إلى الحبس النافذ لمدة 10 أشهر، سيما أن المحرك الصغير الذي كان يتسرب منه "الكيروزين"، موجود في مؤخرة الطائرة، وخاص بتشغيل مفاعلات موجودة تحت أجنحة الطائرة.

ونجا الربان المغربي من تلك العقوبة القاسية التي طالبت بها النيابة العامة، لأن الرحلة وصلت إلى الدار البيضاء بدون وقوع أي ضرر، رغم أنه نبه إلى وجود تسرب، فأجاب بأن "التسرب بدأ يتلاشى"، فأقلع بطائرته.

وفيما اعتبرت خبرة تقنية قضائية أمر بها القضاء، أن "اعتماد الربان على تشغيل المحرك رغم وجود تسرب للبنزين في المفاعل الصغير، سلوك شاذ وغير منطقي"، ما جعل النيابة العامة، تنسب إليه تهمة تعمد تعريض حياة الغير للخطر، بحكم أنه هناك إمكانية أفضل لتشغيل المحركات، اعتبر الربان المغربي أمام المحكمة، بأنه "احترم تعليمات المصلحة التقنية"، و"عالج المشكلة"، فلم يقع أي حادث.

 

كارثة..سيارة للدرك الجزائري تدهس مجموعة من الخيول والمتسابقين

 

تسببت سيارة تابعة للدرك الجزائري في حادث مروع، أثناء اقتحامها لمضمار مخصص لسباق الخيول، وذلك خلال مناسبة احتفالية في بلدية حاسي الواقعة وسط البلاد.

ويظهر الفيديو قوة الاصطدام الذي خلفه الحادث، متسببا في إلى مصرع حصانين وإصابة ثلاثة متسابقين بجروح، تم نقلهم إلى المستشفى.