أخبار عامة

طقس السبت.. أجواء باردة مع تكون جليد ببعض المناطق

 

 

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، السبت، أن تكون الأجواء باردة مع تكون جليد فوق المرتفعات والهضاب العليا. كما يرتقب تكون سحب منخفضة وكتل من الضباب بالقرب من السواحل والسهول الداخلية.

وخلال الزوال، ستصبح السحب أكثر كثافة وستعطي أمطارا أو بعض الزخات بمنطقة طنجة واللوكوس والغرب والشاوية وشرق الريف لتهم خلال المساء والليلة القادمة مناطق السايس والأطلس المتوسط وهضاب الفوسفاط ووالماس.

وستكون السماء غائمة جزئيا إلى غائمة بالسواحل ما بين الجديدة وآسفي، وبالواجهة المتوسطية والأطلس الكبير مع نزول قطرات مطرية متفرقة، في حين ستكون السماء قليلة السحب بالمتبقي من النصف الشمالي وصافية بباقي المناطق.

وستهب الرياح معتدلة إلى أحيانا قوية نوعا ما جنوبية بالشمال، ومعتدلة من القطاع الشمالي بالأقاليم الجنوبية.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين ناقص 3 درجات ودرجتين بالمرتفعات والهضاب العليا الشرقية، وما بين 02 و 07 درجات بالمنطقة الشرقية والشمال الغربي والسايس وهضاب الفوسفاط ووالماس والجنوب الشرقي والسهول الداخلية، وما بين 07 و 12 درجة بالواجهة المتوسطية والسواحل والسهول الأطلسية الشمالية والوسطى وسوس وشمال الأقاليم الجنوبية، وما بين 12 و 18 درجة بباقي المناطق الجنوبية.

أما درجات الحرارة العليا فستتأرجح ما بين 05 و 10 درجات بالمرتفعات والسايس وهضاب الفوسفاط ووالماس والواجهة المتوسطية ومنطقة طنجة واللوكوس والغرب والشاوية ودكالة، وما بين 16 و 21 درجة بالجنوب الشرقي وبالمتبقي من السهول وسوس والسواحل الوسطى والجنوبية، وستصل إلى ما بين 22 و 28 درجة بالأقاليم الجنوبية.

وسيكون البحر هادئا إلى قليل الهيجان بالواجهة المتوسطية، وقليل الهيجان إلى هائج بالبوغاز وما بين طنجة والعرائش، وهائجا بباقي المناطق.

 

 

انتهى عهد "التسخسيخ" للحصول على الوثائق المصادق عليها

 

 

ابتداء من اليوم الثلاثاء 2 يناير 2018، المرسوم الحكومي، المتعلق بكيفيات الإشهاد أو (légalisation) على مطابقة نسخ الوثائق لأصولها حيز التنفيذ.

وسيعفى بذلك المواطنون من معاناة الحصول على هذه الخدمة المرهقة، حيث سيصبح بإمكان مرتفقي الإدارة، التي تقدم خدمة عمومية التصديق على نسخ الأصول من طرف الإدارة نفسها، التي أصدرت الوثيقة الأصلية، عوض التوجه إلى المقاطعة، أو الجماعة الحضرية، أو القروية كي يشهد الموظف الجماعي على صحة، أو مطابقة الأصل للنسخ.

ويهدف هذا  المرسوم إلى "جعل خدمة مطابقة نسخ الوثائق لأصولها ميسرة وأكثر قربا من المرتفقين، وذلك بتوسيع صلاحيات تقديم هذه الخدمة لتشمل بالإضافة إلى السلطات والهيئات المخول لها ذلك بمقتضى النصوص التشريعية والتنظيمية، الإدارة بمفهومها العام أي كافة الإدارات التابعة للدولة والمؤسسات العمومية الموضوعة تحت وصايتها وكل إدارة تابعة لأي شخص اعتباري من أشخاص القانون العام، أو أي شخص اعتباري آخر مكلف بتدبير مرفق عمومي".

كما أكد المرسوم أيضا على عدم مطالبة المرتفقين بتقديم نسخة أو نسخ من وثائق مطابقة لأصولها إلا في حالة وجود نصوص تشريعية أو تنظيمية تنص على ذلك، إلى جانب تأهيل الإدارة للقيام بالإشهاد على مطابقة نسخ الوثائق لأصولها بالمجان وبشكل فوري.

 

 

بوليف: هذا ما ينتظركم إذا لم تتمكنوا من أداء غرامة 25 درهما

 

قال نجيب بوليف كاتب الدولة المكلف بالنقل، إن غرامة 25 درهما للراجلين، لن يتم تطبيقها اذا غابت الممرات. مضيفا أن الشرطة لن تلقي القبض على المخالفين، اذا لم يتم الاداء بشكل آني، في حين سيتم تسجيل معلوماتهم الشخصية، ودفعها إما لمراكز مخصصة للأداء أو إلى المحكمة.

بوليف كاتب الدولة المكلف لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وخلال لقاء جمعه بالصحافيين بمقر الوزارة بالرباط اليوم الجمعة، قال إن الوزارة ليست مهمتها رسم الممرات الخاصة بالراجلين. مشيرا إلى أن قانون الغرامة المثير للجدل ليس وليد اللحظة، بل تم  تنزيله في 2010، وأن الحملات التحسيسية له انطلقت منذ سنة 2012. ولهذا، يضيف بوليف، فإن "تنزيل القانون وفرض الغرامات تم بشكل تدريجي بحيث راعى احترام السياقات الاجتماعية للمواطنين"، والتي استغرقت 5 سنوات من أجل البدء في تنزيلها.

كاتب الدولة أضاف أن الجماعات المحلية بصدد الإعداد لرسم الممرات في كل الأماكن. مشيرا أيضا أن "المواطن غير ملزم بالعبور من الممرات إذا كانت أبعد من 50 متر، في هذا الوقت الجاري الذي يتم العمل بقانون الغرامات".

وبخصوص الإجراءات التي ستواجه المواطنين إذا خالفوا العبور، يقول بوليف إن "رجل الأمن سيتعامل مع العابرين كما يتعامل مع سائقي السيارات، بحيث سيسجل معلوماتهم الشخصية على شكل محضر، ولن يتم سحب البطاقة الوطنية من المواطنين، إلا إذا اجتهد الأمني. وإذا لم يتم دفع الغرامة بشكل آني، سيتم دفع المحضر إلى المحكمة أو يتم إخبار المعني بمكان دفعها"، وفق بوليف.

من جهة أخرى، سجل الوزير المكلف بالقطاع، أن المغرب من بين الدول التي تشهد حالات قتل للراجلين "بشكل عادي مقارنة مع دول العالم"، بحيث يسجل 10 وفيات من بين كل 10 آلاف نسمة، في الوقت الذي تتضاعف فيه المركبات.

بوليف سجل أيضا أن عدد القتلى في سنة 2017 انخفض إلى النصف مقارنة مع السنوات الماضية، بحيث وصل إلى 100 قتيل لكل 100 ألف مركبة.

وبالنسبة للمدن والحواضر، أشار كاتب الدولة أن حوالي 30 بالمائة من حوادث السير الخطيرة تتم عند الراجلين، 61 بالمائة منهم أقل من 14 سنة. هذه الأرقام جاءت في إطار الخطة الوطنية للسلامة الطرقية، التي دفعت الوزارة أن تتبرمج خطتها لتقليص 3600 من عدد الوفيات التي تم تسجيلها في 2017، والتي يمثل فيها الراجلون ثلثهم، لينخفظ الرقم إلى 1000 في حدود 2021، من عدد قتلى الراجلين، بحسب الوزارة.

في هذا السياق ضرب بوليف مثالا لحزام السلامة الذي أخد هو الآخر وقتا طويلا لكي يألفه مستعملو الطرق، بحيث أصبح بشكل تلقائي يضعه المواطنون، وفق تعبير بوليف.

 

 

الحكومة تخرج عن صمتها بخصوص أسعار المحروقات

 

أكدت الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، أن الحكومة تتحمل مسؤوليتها كاملة وتتعامل مع ملف أسعار المواد النفطية بكل إرادية في إطار الاحترام التام لقانون حرية الأسعار والمنافسة.

جاء ذلك في بلاغ توضيحي أمس الأربعاء، ردا على ما نشرته بعض المنابر الإعلامية بشأن تعامل الوزارة المنتدبة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة مع موضوع أسعار المواد النفطية، والتي تضمنت في رأيها “مغالطات وعدم دقة مضامينها”.

وأوضحت الوزارة المنتدبة، أنها بادرت منذ تحرير الحكومة لقطاع المحروقات إلى عقد اجتماعات لجنة اليقظة لمتابعة تطورات أسعار المواد النفطية والتي تضم القطاعات الوزارية المعنية، كان آخرها الاجتماع الذي ترأسه لحسن الداودي بتاريخ 9 يونيو 2017، حيث قامت بدراسة وتحليل وضعية الأسعار، ودعت اللجنة على إثر ذلك المهنيين لتدارس العوامل المؤثرة في تحديد الأسعار عند الاستهلاك، مضيفة أن الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة عقد بعد ذلك اجتماعات مع المهنيين لدراسة نفس الموضوع.

وسجلت أن البحث في مدى احترام قواعد المنافسة الشريفة بين الفاعليين في قطاع المحروقات، أو وجود تواطؤ أو تفاهم حول الأسعار من عدمه، هو من صميم الاختصاصات الموكولة دستوريا إلى مجلس المنافسة وفقا للقانون رقم 104.12 المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة، مشيرة إلتى أن الوزارة، وطبقا لمقتضيات المواد من 68 إلى 74 من هذا القانون، وكذا المرسوم التطبيقي رقم 2.14.652، وخاصة المواد من 39 الى 43، بادرت إلى تكليف باحثي المنافسة المحلفين التابعين للوزارة لإجراء بحث ميداني حول مدى احترام قواعد المنافسة بين المهنيين، وذلك بهدف التأكد من مدى احترام مهنيي القطاع للقانون.

وأضافت أنه جاءت بعد ذلك، مبادرة مجلس النواب بتشكيل لجنة استطلاع حول أسعار المحروقات التي تمت وفق النظام الداخلي للمجلس، والتي لاقت ترحيبا من طرف الوزارة، حيث عبرت عن استعدادها الكامل للتعاون مع هذه اللجنة البرلمانية، لإنجاح مهامها والتي تدخل في صميم العمل الرقابي الذي يمارسه مجلس النواب.

وتابعت في هذا السياق أن هذه اللجنة عقدت أول اجتماع عمل لها يوم 5 دجنبر الجاري بمقر الوزارة المنتدبة، حيث مدت هذه الأخيرة النواب أعضاء اللجنة بجميع الوثائق والإحصائيات والمعطيات المتعلقة بقطاع المحروقات، مبرزة أنها أجابت عن جميع التساؤلات المطروحة، ولا زالت تضع نفسها رهن إشارة هذه اللجنة.

 

 

تونس.. تسجيل تسع وفيات بفعل الإصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير

 

 

أفادت المديرة العامة للصحة في تونس نبيهة البورصالي فلفول بأنه تم تسجيل تسع وفيات بفعل الإصابة بفيروس "إتش1 إن1" أو ما يعرف بأنفلونزا الخنازير، وذلك إلى غاية يوم الأربعاء

ونقلت صحيفة "الجريدة " التونسية عن نبيهة البورصالي قولها إن من بين الوفيات امرأتان تعرضتا لصعوبات تنفسية حادة بسبب أمراض قلبية.

وكان وزير الصحة التونسي عماد الحمامي قد أعلن، يوم الاثنين الماضي، عن تسجيل خمس وفيات وإصابة عشرين شخصا بفيروس "إتش1 إن1"، خلال الفترة ما بين 7 و 13 دجنبر الجاري، مؤكدا أن الوضع الصحي الحالي "جدي وخطير".

وأوضح الوزير التونسي، خلال لقاء إعلامي عقد بتونس العاصمة، لتقديم الوضع الوبائي للنزلة الوافدة الموسمية، أن من بين المتوفين امرأتان حاملان وأخرى مصابة بالسكري ورضيع يبلغ من العمر حوالي 3 أشهر

وتجدر الإشارة إلى وزارة الصحة التونسية قامت بتشكيل خلية أزمة لمتابعة الوضع الوبائي على جميع الأصعدة، وشددت على أن الوضع الوبائي الحالي يستلزم المزيد من اليقظة والمتابعة من قبل مختلف المتدخلين.

وأفادت السلطات الصحية أنه تم استيراد 300 ألف جرعة من اللقاح، فضلا عن توفير كل الأدوية المستعملة في علاج نزلة البرد.

من جهتها أشارت المديرة العام للصحة بتونس نبيهة البورصالي فلفول، في تصريحات سابقة، إلى أن خلية الأزمة التي تم تشكيلها منذ تسجيل أول حالة وفاة تعمل على متابعة الوضع حالة بحالة للتحكم في الحالات المسجلة وللحد من انتشار الفيروس، مشددة على أن الأمر يتعلق بمرض فيروسي شديد العدوى.

 

 

مصر تفتح معبر رفح مع غزة في الاتجاهين

 

فتحت السلطات المصرية اليوم (السبت) معبر رفح البري الحدودي مع قطاع غزة لثلاثة أيام متتالية.
وأفادت هيئة المعابر والحدود، في تصريح صحافي، بأنّ السلطات المصرية قررت فتح معبر رفح أيام السبت والأحد والاثنين في كلا الاتجاهين.
وذكر «المركز الفلسطيني للإعلام» على موقعه على الإنترنت اليوم أن وزارة الداخلية والأمن الوطني نشرت كشف المسافرين عبر معبر رفح البري لليوم، موضحة أنّ الكشف يتضمن المدرجين على قوائم الانتظار ممن لم يتمكنوا من العبور خلال فترة فتح المعبر السابقة، بالإضافة إلى كشف طلاب وحاملي جوازات مصرية.
واستقبل مطار القاهرة اليوم 43 فلسطينيا من أهالي غزة قادمين على عدد من الرحلات من الخارج في طريقهم لدخول القطاع، حيث تم نقلهم داخل حافلتين إلى منفذ رفح البري.
وتوقعت مصادر في مطار القاهرة وصول عشرات الفلسطينيين خلال اليومين المقبلين.
وكان مدير عام هيئة المعابر والحدود نظمي مهنا قال أول من أمس الخميس إن مصر قررت فتح معبر رفح في الاتجاهين لعبور الطلبة والحالات الإنسانية والعالقين.
يشار إلى أنّ هذه المرة الثانية التي يعمل فيها المعبر منذ تسلم حكومة الوفاق الوطني إدارة المعبر مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، في حين أنّها تعد المرة الأولى التي تفتح السلطات المصرية فيها المعبر في أعقاب الاعتداء على المصلين في مسجد الروضة بسيناء الشهر الماضي.